اصنع ملفّ تعريفي بلا خبرات سابقة

يحتاج الموظف المستقلّ للبدء بعدّة خطوات لتحضير حياته المستقبلية في العمل، من بين هذه الخطوات بناء الملف التعريفي Portfolio والذي يعتمد على العناصر التالية:

  • الخدمات التي يمكنك تقديمها

  • معلومات تواصل سهلة وواضحة

  • طبيعة المشاريع التي تفضل العمل عليها

  • شهادات من عملاء سابقين

قدمت الجزئية أعلاه خلال ورشة العمل المستقل التي استضافتها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة. النصيحة الأخيرة تحديدًا فتحت باب لتساؤلات عدّة من الحاضرات، ولكنّ لضيق الوقت لم أقدّم إجابة وافية، ومررت على بعض الأفكار سريعًا.

إذا كانت هذه المرّة الأولى التي تبدأ فيها بالعمل، وتبحث عن فرصة جديدة لتقديم خدمات، أو منتجات للأفراد والشركات. يمكنك تجهيز ملفّ تعريفي Portfolio بدون مشاريع سابقة وشهادات لعملاء وذلك باتباع النصائح المجربة التالية:

تجهيز مشروع تخيلي لعميل مثالي

تخيل جهة ترغب بتقديم خدماتك لها وتصفها بأنها عميل مثاليكيف سيكون شكل مشروعك معها؟ حتى لو لم يكن لديك شركة معروفة ومحددة مسبقًا وقد يكون ذلك أفضل لتجنب مشاكل حقوق استخدام العلامة التجارية وغيرها.

قد يأخذ الملف التعريفي أشكالًا متعددة

يمكن أن يكون مشروع تصميم أو رسم أو كتابة لـ٣٦٥ يوم. ومن هنا ستظهر لأي جهة عمل مستقبلية انضباطك واهتمامك بتنمية قدراتك وتطويرها. كل ما عليك فعله هو تزويدهم برابط المشروع المتجدد ليتعرفوا عليك.

استخدام المشاريع الأكاديمية المتميزة

تحدثت عن هذا الأمر وعن بحوثي الأكاديمية التي يسرت لي طريق الكتابة. لذلك أكرر: أعطِ المشاريع الأكاديمية أهمية كبيرة ولا تنجزها لمجرد تسليمها والحصول على الدرجة. و إذا كان مستقبلك العملي مرتبط بتخصصك الأكاديمي، أضف مشاريعك السابقة في الملف التعريفي وقدّمها للعملاء.

تجهيز قسم الأسئلة الشائعة

تمكّن المشاريع السابقة وشهادات العملاء أي شخص من التعرف على موهبتك وأسلوبك في العمل. لكن ماذا لو لم تملك أي فرصة لإظهار ذلك؟ أضف صفحة للإجابة على الأسئلة الشائعة. ستحتاج إلى عصف ذهني طويل قد يفيد معه تخيّل نفسك مكان العملاء. ما الذي يرغبون بمعرفته عنك؟

الخدمات المجّانية

خلال عملك على ملفك التعريفي ابحث عن جهات محلية تحتاج مساعدة في المجال الذي تعمل به. كتابة أو تصميم أو استشارات، كلها مهام مكلّفة ترهق ميزانية المؤسسات الصغيرة. جهز احتياجهم واحصل على توصية لطيفة منهم لتضيفها على ملفك.

تصميم أيقونات مبتكرة

هذا الأمر مفيد للمصممين ومن خلاله يقدمون حزمة أعمال تعكس حسّ الإبداع، جودة التنفيذ، ويمكن لأي شخص طلبها والاستفادة منها. صمم مجموعة من الأزرار أو الأشكال والرسومات التي يمكن استخدامها في العروض التقديمية، المنشورات أو محتوى الانفوجرافيك مثلًا. لديك الآلاف من المواضيع والثيمات التي يمكن العمل عليها وإنتاجها.

قوالب للمنشورات الإلكترونية

من العروض التقديمية Presentations إلى ملفات التعريف، والنشرات البريدية وقوالب تصاميم الشبكات الاجتماعية. هذه الفكرة مفيده للمصممين والكتّاب في نفس الوقت. إذا كانت الكتابة حرفتك جرّب كتابة قوالب جاهزة للمراسلات المختلفة، وبطاقات المناسبات، والتقارير والجداول.

لا حدود في هذه الإضافة إلا تلك التي يضعها خيالك.

.

.

عندكم أفكار مقترحة لمشاريع تثري الملف التعريفي؟ سواء كان ذلك في الكتابة أو التصميم أو أي مهنة أخرىشاركوني في التعليقات!

.

.

.

وجبات الوعاء الواحد | One Pan Meals

بعمر العاشرة تقريبًا أو بعدها بقليل بدأت تجربتي في المطبخ في النمو. أذكر أنّ والدتي شرحت لي طريقة اعداد القهوة العربية والشاي. ومن يومها لم تتغير طريقتي ولا مقاييسي. حتى الإبريق المعدني الذي كنّا نطبخ القهوة فيه ما زال رفيقنا في انتقالاتنا المتعددة. في تلك الفترة أيضًا، بدأت والدتي بالخروج من المنزل لتعلّم بعض الحرف اليدوية خلال عطلتنا الصيفية. وكانت رعاية الإخوة والأخوات مسؤوليتي. بالاضافة لمراقبتهم والحرص على استتباب الأمن والهدوء. كنت أجهز الغداء أو العشاء بحسب الوقت. هناك اكتشفت وجبات الوعاء الواحد، وطريقة طهي الأرز الأبيض وتحمير الدجاج وغيرها من الخدع الصغيرة لمائدة مدهشة!

كانت والدتي تقطع الخضروات المتنوعة والدجاج وتجمعها في كيس للفرن مع تتبيلة سخية. كل ما علي فعله إدخال هذا السيرك في الفرن وانتظار نضجه. خلال ٤٥ دقيقة أو ساعة على الأكثر، تصل والدتي ونحضر الطاولة ونتناول طعامنا الشّهي.

وعلى مدى السنوات القادمة تعلمت تقطيع الدجاج بنفسي، واختيار الخضروات المصاحبة وتتبيل الخليط وطهيه بالكامل دون مساعدتها. أذكر أيضًا تجاربي الفاشلة في طهي دجاجة مشوية بالكامل، ليكتشف رفاق الوجبة أنّ الدجاجة لم تنضج ويحاولون التمثيل وابتلاع الأكل لتفادي جرح مشاعري.

الشيء الأكيد أنني اكتشفت مؤخرًا أن هذه الاحتفالية والوجبة الغنية تأتي ضمن فكرة عظيمة لتجهيز الغذاء، تسمّى وصفات والدتي الشاملة بـ One Pot Meal أو One Pan Meal وأترجمها بـ وجبات الوعاء الواحدسواء كان هذه الوعاء قدر أو صينية فرن أو مقلاة.

الفكرة من هذه التقنية تسهيل تجهيز وجبات صحية ونظيفة تتناسب ونمط حياتنا المتسارع. خاصة وأنّ الحصول على وجبة دافئة في المنزل قد لا يتفق والوقت اليومي المتاح لنا. ونجد بأن الكثير منّا مدفوعين للأسف لاختيار الوجبات السريعة أو وجبات المطاعم التي لا يُعلم كيف تجهز وعلام تحتوي. يمكنكم اعتماد هذه الطريقة التي ستضمن التالي: سرعة، راحة، سهولة ونتيجة مغذية.

في وعاء واحد يمكن طهي اللحوم والخضروات والبقول والحبوب والفواكة والقائمة تطول. يمكنكم تجهيز طبق دافئ واستكماله بخبز طازج وعلبة زبادي أو أرز مسلوق أو سلطة خضراء. كل هذا لن يستغرق إلا ساعة على الأكثر وقد يكون وقت الطهي أقل بحسب استعدادكم.

سأخصص الحديث في هذه التدوينة بشكل أكبر وسأختار وجبات الوعاء الواحد التي تعدّ في صينية الفرن Oven Pan, Sheet Pan وأي صينية تفضلونها.

أدناه مجموعة من النصائح الذكية التي قد تساعدكم في اكتشاف الخيارات الهائلة لوجبات مغذية، تُحضر وتطهى في صينية واحدة.

١اختاروا مكونات (خضروات ولحوم مثلا) تنضج في نفس الوقت لتفادي الاختلافات في درجة الطهي وخروج الصينية بمكونات نيئة وأخرى محروقة.

٢أضيفوا الخضروات التي لا تحتاج لوقت طهي طويل مثل البروكلي والطماطم الكرزي والورقيات كالسبانخ في آخر مرحلة. قبل اخراج الصينية بدقائق أضيفوها جانبًا لتسخن قليلًا وتكتسب مذاق الشواء

٣حضروا صلصات للتقديم مع المكونات المشوية. يمكن للصلصة أن تبدأ بالطحينة أو الزبادي أو البيستو والطماطم والخردل وغيرها من المنكهات التي ما إن تندمج مع الخضروات واللحوم حتى تعطيها حياة أخرى. فكرة جيدة ستكون بتجهيز الصلصات في الثلاجة وتبريدها لاستخدام متكرر

٤استخدموا ورق الخبز Baking Sheets من جهة سيمنع احتراق المكونات والالتصاق بالصينية، ومن جهة أخرى يسهّل تنظيف الصينية بعد انتهاء عملكم

٥بعد الانتهاء من طهي المكونات واخراج الصينية من الفرن زينوا وجهها بالبقدونس المفروم، المكسرات المشوية، الصنوبر، البلسميك، الفواكة المجففة، الأجبان وأي مكون آخر تحبونه. ستضيف هذه المكونات القرمشة وتنوّع من نتائج الطبخ كي لا يصيبكم الملل

٦للحصول على خضروات ولحوم مقرمشة يُنصح بتحمير المكونات في آخر عدة دقائق (Broil)

٧تقطيع اللحوم وتتبيلها جيدًا قبل الطبخ بليلة أو في الصباح قبل خروجكم للعمل يساهم في تشبعها بالنكهات وتكون مرقة شهية تغمر الخضروات

٨لا تخافوا من تجربة كلّ شيء. مثلا: شواء حبات بطاطا ضخمة وحولها خضروات وبقول صغيرة والبصل والطماطم مثلا. ثم بعد شواء البطاطا استخدموا بقية الخضروات كحشوة لها واغمروها بصلصة الزبادي

٩غسل وتقطيع الخضروات التي يمكن تجهيزها في نهاية الاسبوع وحفظها جيدًا في الثلاجة

١٠يمكنكم تقليد والدتي وتجهيز كل المكونات في الصينية وتبريدها، وما إن تصلون للمنزل اتركوها خارجًا حتى يسخن الفرن ثم جهزوا العشاء.

أتمنى أن تساعدكم هذه الفكرة الذكية في تجهيز وجباتكم من الليلة، وقد تجدون عشرات الوصفات بمجرد البحث عن العبارة One Pan Meal, One Pot Meals, Sheet Pan Meals في بنترست كنز من الوصفات وهنا روابط لمفضلتي حول الموضوع:

وصفات من مارثا ستيوارت

وصفات من د.أكس

كونتري ليڤنق

.

.

.

 

اترك المنزل لتكتب أكثر

 

أحب الروابط العجيبة بين محادثاتي اليومية مع أقاربي وصديقاتي وبين المواضيع التي أمرّ بها مصادفة على الانترنت. هذا الأسبوع كنّا نتحدث عن السفر وحيدة، تناول الطعام وحيدة، المشي وحيدة، مشاهدة الأفلام وحيدة وغيرها من الأنشطة التي أمارسها وحدي دون انزعاج لأنني أحيانًا أقضي الوقت في تأمل البشر من حولي. حتى وإن بدا الأمر وكأنني مشغولة بنفسي تمامًا. أسمع الأصوات والأحاديث، التفت لتأمل الوجوه – لا أطيل النظر حتى لا يشعرون بالانزعاج. لا أعلم متى بدأ هذا التقليد الهادئ لكنّه إحدى المتع العظيمة التي أزورها مضطرة وراغبة.

بعد حديثنا أنا وقريباتي مررت في الصباح التالي بموضوع قصير يتحدث فيه أحد الكتّاب عن المنافع التي يجدها في الخروج من المنزل – إلى مطعم في هذه الحالةوتأمل الأشخاص من حوله. وكيف يساعده ذلك في صناعة الشخصيات للقصص والروايات وفي الكتابة بشكل عام.

كيف يستفيد الكتّاب من مراقبة البشر؟

١تأمل الطريقة التي يرتدي بها الآخرين ملابسهم. طبقاتها، حركتها، ألوانها. ما هي الاكسسوارات التي يضعونها؟ أين يرتدون ساعاتهم؟ خواتمهم؟ هل يعلو شعرهم الشيب؟ كيف يسرّحون خصلاته؟

٢تأمل طريقة الناس مع بعضهم. كيف يتحدثون؟ أي نبرة تُسمع منهم؟ كيف يديرون النقاش ويلقون التحية ويضغطون على أكفّ أصحابهم؟

٣تأمل طريقة جلوس الآخرين وحدهم. هل يزعجهم ذلك؟ هل تقرأ من أعينهم مشاعر تلك اللحظة؟ يقرأون كتبًا أم وجوه البشر؟

٤تأمل لغة أجسادهم. إيماءاتهم. نظراتهم وحركة أيديهم على الطاولة وفي الهواء. التماع المشاعر في أعينهم.

٥كيف يأكلون؟ ما الذي يختارونه من قائمة الأطعمة؟ هل يدخنون بشراهة؟ هل يمتعضون من منع التدخين؟ ما هو شكل حيرتهم أمام الأطباق الشهية؟ يشربون الشاي ساخنًا أم يبرد على مهل وهم منغمسون في الأحاديث؟

الشيء المؤكد بعد الملاحظات أعلاه أنك ستعود للمنزل وفي رأسك عشرات الحكايا، ستذهب بعيدًا وتنسج القصص لمجرد اقترابك من الناس. ستكتشفهم وتكتشف نفسك. سواء كنت على طاولة مطعم أو مقهى، في الشارع، في السوق، في الجامعة والمستشفى والمطار .. هل يكفي المجال لعدّ كل مكان يجتمع فيه البشر؟

العزلة مدهشة لكن وكما كتب صاحب هذه الأفكار أنتوني إلرز:

الشخصيات لا تولد من الهواء؛ بل تُحاك من تفاصيل أناس حقيقيين حولنا

.

.

.

طابع بريد لرسائل الحبّ فقط

التقيت بماركيز في المرّة الأولى عام ١٩٩٣م بمكسيكو سيتي. كان انتهى للتوّ من كتابه عن الحبّ وشياطين أخرى“. عمل صغير نُشر بالإسبانية في ١٩٩٤م، وصدرت الترجمة الإنجليزية له في العام ١٩٩٥م. كان قد بدأ بكتابة سيرته الذاتية الضخمة التي نُشر الجزء الأول منها في ٢٠٠٢م. وفي تلك الفترة أيضًا كان يتعافى من هجمة السرطان الأولى. تلك الهجمة التي غذّت الوساوس والغمّ بداخلهامتدّ حديثنا ليومين في كوخ خارجي ملحق بمنزله. رائقٌ بلا بهرجة، كان في فترة ما مكتبته، ثم مكتب، ثم كهف رجل مدفّأ بعناية.

.

.

ماركيز:

(مشيرًا إلى مسجلة الصوت) هل نحتاج إليها فعلًا؟ أنا عدو مسجلات الصوت. لها أذن وليس لها قلب. يمكنك تدوين ملاحظاتك.

ستريتفلد:

إنني كاتب بطيء. لذلك يؤسفني أنني مضطر لاستخدامها، وإلا سيتمد اللقاء للأسبوع القادم.

ماركيز:

حسنًا إذا. وأعتذر منك إذ أنني لا أجيد التحدث بالإنجليزية. أكبر خطأ ارتكبته في حياتي: عدم اتقان التحدث بالإنجليزية (يرفع يديه مستسلمًا). اسألني ما بدا لك.

ستريتفلد:

اشتبكت مؤخرًا مع سرطان الرئة؟

ماركيز:

نعم؛ لكنّ فحوصاتي مبشرة والورم حميد. لقد كان خبيثًا لكنه لم ينتشر. منحني الأطباء الكثير من التفاؤل. كنت أقول دائمًا إذا حدث شيء مشابه؛ أكذبوا علي. والآن يعطونني انطباع أن كلّ شيء بخير ولا أعلم أحقيقة هذه أم كذبة؟ مراجعات الفحوصات مرعبة، فقد يجدون شيئًا آخر.

جدولت مؤخرًا موعدًا ليوم الأربعاء. يوم السبت بدأ القلق، وعندما جاء الأحد ظننت بأنني سأموت.

ستريتفلد:

ماذا حدث يوم الاثنين؟

ماركيز:

قدّمت الموعد.

ستريتفلد:

هل أثر السرطان على عملك؟

ماركيز:

أصبحت في عجلة من أمري. كنت أقول لنفسي دائمًا: يمكنني عمل هذا خلال عشرين سنة أو ثلاثين سنة. الآن أعلم بأنني قد لا أملك ثلاثين سنة أخرى. أحاول تجاوز ذلك عندما أجلس للكتابة. يمكن اكتشاف تأثير العجلة بوضوح على الأعمال الإبداعية. وفي أية حال، استخدام الكمبيوتر أثر علي أكثر من السرطان.

أول رواية كتبتها باستخدام الكمبيوتر الحب في زمن الكوليراوأشك بأنها أول رواية كُتبت بالاسبانية على الكمبيوتر.

باستخدام الآلة الكاتبة، أنهي المسودة الأولى ثمّ أسلمها للطابع الذي يختزلها في نسخة نظيفة. كانت لحظة سعيدة. رؤية النسخة الجديدة هكذا.لكن إنجازها يتطلب وقتًا طويلًا.

الرواية عندما تُطبع على الكمبيوتر تصبح قابلة لتعديلات لا نهائية. أكتب وأعيد الكتابة بكل سهولة وسرعة. الدليل على ذلك؟ أصبحت أنشر رواية كل سنتين بعد أن كنت أفعلها كل سبع سنوات.

أكمل قراءة المقالة

إفطار لشخص واحد

.

.

استيقـظت والدتي باكرًا هذا الصّباح لتعدّ القرص المفروك بالتّمر. وفي نفس اللحظة التي بدأ فيها المنزل بالاستيقاظ التدريجي انهارت قواي! ربّما كان ذلك بسبب مزيج من الهدوء والوحدة. أخواتي يقضين العيد في الطرف الآخر من الكرة الأرضية بينما أحاول صناعة تقليد جديد للاحتفال بيومي. استيقظت لاحقًا بعد الضحى بقليل، خرجت لشراء بعض الاحتياجات من السوبرماركت واخترت هدية صغيرة لقريبتي. نتبع تقليد جديد مستورد مثل كثير من التقاليدلكنّه ممتع! الفكرة تقتضي شراء الهدايا وتوزيعها على مجموعة الأقارب. تتم المزاوجة بين الأفراد بحيث تعرف ما الهدية التي ستختارها لأحدهم بينما تتوقع هدية لك من شخص آخر. التقليد مرتبط بأعياد الميلاد الغربية واسمه Secret Santaابحثوا عنه.

كان الشهر الماضي خفيفًا على قلبي بالرغم من الجهد الذي بذلته في تنظيم يومي بين العمل والاحتياجات الشخصية والاستمتاع بلياليه الطويلة.

أمضيت أيامي الأخيرة في وظيفتي ككاتبة محتوى بشركة تاكت للتسويق الرقمي، أنجزت مهامي وقدمت ورشة عمل مسائية ليومين في الأسبوع أشارك فيها فريق العمل بما تعلمته خلال السنوات الماضية في مجال صناعة المحتوى بشكل عام ومحتوى الشبكات الإجتماعية بشكل خاصّ. أحببت حماس المشاركين في الحضور مع أنّ مساءات رمضان مغرية للبقاء في المنزل والترفيه أو الانشغال بالتعبد.

المرحلة القادمة انتقل للعمل في القطاع الحكومي في تجربة مختلفة على جميع الأصعدة. صحيح سيكون مجال عملي مرتبط بالكتابة والتحرير، لكنني متحمسة للتحديات التي سأجتازها تباعًا وساكتشف قدرتي على التأقلم والتعلّم من جديد.

خلال الشهر القادم أيضًا أقدّم ورشة عمل مجانية عن البدء بالعمل المستقّل تستضيفها مكتبة الملك عبدالعزيزالفرع النسائي يوم السبت ١٥ يوليو بين الساعة ١١ صباحًا – ٢ بعد الظهر.

تناولت فطوري هذا اليوم وحيدة، مع ذلك أشعر بالرضا والسلام وتقبل كلّ ما سيأتي. اشتقت لمدونتي بعد تلك الإجازة القصيرة والأيام القادمة ستحمل تدوينات انتظرت نشرها طويلًا.

شكرًا لكم وعيدكم مبارك

 

حياة طيّبة

.

.

أهلًا يا أصدقاء!

كل عام وأنتم بخير وشهر مبارك عليكم. أسأل الله أن يكون شهر رضا وسلام وبهجة على قلوبكم ومن تحبّون.

سأكرر ما أقوله كلّ عام عندما أحتفل بالشهر الكريم وأدوّن في استقباله: هذا شهر استعادة ضبط المصنع السنوي. شهر التأمل وإنجاز كل الخطط المعلقة. الشهر الذي تفتح الروح بابها على مصراعيه.

خلال الأيام القادمة الكثير من الراحة والاستعداد والعمل في آن. ستذهب المدونة في إجازة قصيرة تنتهي بالعيد إن شاء الله. لكن المحتوى سيستمر عبر مجلة The *It Mag الإلكترونية من خلال سلسلة حياة طيبة“. سأكتب في مواضيع متنوعة تتناول الحياة بشكل عام، وتصبّ في موضوع خاص واحد: كيف نعيش حياة طيبة؟

خلال الشهر أيضًا، استعد بحماس لنقلة مهنيّة جديدة إن شاء الله، وأنهي ارتباطاتي مع مكان عملي الذي أتممت فيه سنة ونصف عملت من خلالها على العديد من المشاريع الملهمة وصنعت ذكريات لا تنسى.

ترفيه الشهر سيرتبط بالكتب الصوتية، وساعات وساعات من المشي. أنهيت خلال إجازتي القريبة قراءة المقالات التي جمعتها في تطبيق بوكيت والآن دور الكتب التي جمعها رفّي في أوديبل Audible. الثيمة العامة للشهر الطعام، الصحة، وتحفيز الإبداع.

هذه التدوينة السريعة تحيّة للقراء الذين لا يكفون عن زرع السعادة في المكان، سأكون بالقرب وانتظر مرئياتكم وتعليقاتكم على السلسلة التي أنوي تقديمها في The *It Mag الإلكترونية

شكرًا لكم

.

.

 

وش عندكم؟

.

.

أنهيت إجازتي برحلة قصيرة إلى المنطقة الشرقية بصحبة أختي موضي. كانت الخطة أن أذهب مبكرًا قبل اشتداد حرارة الجو وارتفاع الرطوبة، لكن الجو كان لطيف ومقبول أو أني اشتقت كثيرًا لهذه الأجواء.

قابلت صديقات جدد جمعتني بهم شاشة الهاتف لسنوات وتابعت كلماتهم وصور حياتهم اليومية. أربعة أيام فقدت فيها الشعور بالوقت. قرأت وأخذت كفايتي من النوم، تأملت البحر من شرفتي واستمتعت بصوت نافورة صغيرة تجاورني.

التقيت بصديقات الطفولة وتحدثنا لساعات عن حياتنا واكتشفنا أسرار جديدة عن بعضنا لم نتوقف للحديث عنها من قبل. هذه الاكتشافات العظيمة صنعت رابطة جديدة بيننا. غادرت الخُبر وقد تخففت من الكثير من مشاعري وقلقي، وحملت معي أفكار ملهمة ومشاريع لبقية العام.

القصة لم تكن هنا، القصة في السؤال الذي تكرّر علينا أنا وموضي منذ لحظة وصولنا الأولى: وش عندكم؟ ليش جايين؟

والإجابة الوحيدة: لا شيء، استجمام واكتشاف.

لفت السؤال انتباهي لعادة لم نتخلص منها حتى وقت قريب، العمل المتواصل!

نحنُ حتى في رحلاتنا التي نقصد بها السياحة والاستجمام نحشر مهامّ عمل، وزيارات وننخرط في التعلم والتجهيز لمشاريع لاحقة. لم يكن انتقالنا خارج المنزل مكرّسًا للراحة والاستجمام فقط، وأظنّ أننا ورثنا ذلك من والديّ.

صنعنا صورة نمطية حولنا دون قصد وكنا: العائلة التي لا تهدأ.

تذكرت أيضًا الملاحظة التي أسمعها من كثير من الأقارب في كلّ مرة اتساءل عن غيابهم وانقطاعهم عنّا ويقولون: نعتقد بأنكم مشغولون ونتجنب إزعاجكم.

ليس بعد الآن، لقد مللت حركتي الدائمة وركضي ومن تغييرات السنة المهمّة أبحث الآن عن أفضل طريقة للاستمتاع بالبطء.

بدأت من هذه الرحلة القصيرة و قررت استبعاد عقلية الإنسان ( الماكينة) واخترت الهدوء.

غادرت الرياض بلا جهاز محمول ولا توقعات.

اخترت غرفة فندق هادئة وخدمات جيدة.

تجنبت مشاهدة التلفزيون واستمعت للراديو المفضّل حينما كنت أسكن الشرقية راديو البحرين (96.5)

قرأت كتاب وبدأت بآخر.

أنا سعيدة بالنتيجة، وأفكر بصوت مرتفع: أين كنت من كلّ هذا؟

آخر مرة استمتعت بالهدوء والعزلة والبطء قبل سنوات طويلة. وقد تكون هذه حياتكم كل نهاية أسبوع، وقد تبدو هذه التدوينة مضحكة ومبالغة في الحديث عن تصرف إنساني طبيعي جدًا.

ما أحاول قوله:

الحياة السريعة والركض والتعب المتواصل ليست ميزة أو شيء يدعو للفخر.

.

.

.