أرشيف التصنيف: يوميات

غرفة متعددة الأغراض

عندما أفكر في الغرف متعددة الأغراض تعود بي ذاكرتي لأكثر من ٢٥ سنة إلى الوراء. عرفت هذا النوع من الغرف قبل التعرف على المصطلح بوقت طويل. كنّا نقضي الإجازات في مزرعة جديّ لوالدتي، وكانت المساحات المحدودة والأعداد الوفيرة من القادمين مشكلة حقيقية. لكن جدتي عالجت الموضوع بذكاء. عند وصولنا في النهار الغرفة مجلس هادئ بأرضيات مريحة وستائر ملونة قُصّت من بقايا شراشف الأسرة القديمة لتحجب شمس الصيف الحارقة. في ركن الغرفة تلفزيون صغير، خزانة بمرآة، وفي الطرف الآخر مجموعة من مراتب النوم التي صفت بعناية لو حركتها يد عابثة ستسقط كلّها بفوضى. في هذا المربع الصغير كنا نلعب ونرتب أغراضنا ونتابع التلفزيون. وعندما يحلّ الليل تمد المراتب من أقصى الغرفة لأقصاها وتتحول فورًا لغرفة نوم هائلة! حافظت جدتي والأمهات على هذا الترتيب باتباع جدول صارم، يستيقظ الجميع في وقت واحد، تُرفع المراتب وننطلق للفطور واللعب. كانت تلك الأيام من أجمل أيام حياتي، وكلما فكّرت في ممتلكاتي المادية أتذكر الحقيبة التي كنت أحملها من الشرق، مصنوعة من قماش الكانفاس وعليها صورة الكلب سنوپي، بداخلها مجلد مجلة ماجد الأحدث يشتريه والدي من المحطة عادة، ومجموعة كراسات للخربشة، وأقلام رصاص وأقلام للتلوين. كل شيء أحتاجه في تلك الحقيبة، لا يهمني نومي على الأرض ولا ضيق المساحة ولا شيء آخر. هذه الخفة التي أنشدها اليوم، لكنني لا أصل إليها للأسف. ما زال لديّ الكثير من الأحمال والأغراض والممتلكات التي تناسب عمري لا عمر طفلة التاسعة.

زارتني هذه الذكرى قريبًا، بينما كنت أتمرن مع فيديو على يوتوب وكلما زاد الحماس أجد نفسي اصطدم بقطع الأثاث حول المكان. سريري الضخم عقبة، وخزانة هناك، ووضعية المكتب كذلك. ينتهي بي الأمر أحيانا لقطع التمرين والذهاب لجهاز المشي والركض كي أعوض السعرات التي كنت سأخسرها مع التمارين في غرفتي.

فكرت في نقل التمرين لغرفة المعيشة لكنها لا تخلو من أحد أفراد العائلة خلال فترات اليوم كلها. فكرت في الاشتراك مجددًا في النادي الرياضي لكن الكلفة عالية ولا استطيع في هذه المرحلة من حياتي دفع هكذا مبلغ على اشتراك جديد.

كانت فكرة مؤرقة حقيقة، لأنني أعمل جاهدة على بناء روتين رياضي يومي لا يتأثر بأي شيء، والفكرة هي ضبط نفسي في المنزل أولًا قبل التفكير في نقل التمرين للنادي أو أي مكان آخر.

كلما حاولت رسم ترتيب جديد للغرفة يظهر سريري الضخم كوحش عصيّ على الترويض! خلال ٢٤ ساعة حسمت أمري. قررت التخلص من السرير والنوم على مرتبة مريحة على الأرض يمكنني تحريكها في كل الاتجاهات بحسب احتياجي. وجدت مكان جديد للسرير أسرع مما توقعت وفككته وأخرجته وبدأت حملة تخفف جديدة الأخيرة كانت في ديسمبر الماضي مع انتقالنا لبيتنا الحالي– . اشتريت صناديق بلاستيكية وخزنت كل شيء لن احتاج إليه قبل ستة أشهر ورفعتها فوق أعلى خزانة ملابس في الغرفة. غيرت مكان المكتب أيضا ومكتبة الكتب باقتراح من والدتي. بعد الانتهاء والتنظيف صنعت مساحة طولها ٤ أمتار ونصف وعرضها مترين ونصف. الآن يمكنني التمرن والعمل والاستمتاع بأسطح نظيفة من الغبار.

أتممت أكثر من أسبوعين منذ التعديل الأخير للغرفة. أنا سعيدة وأنام بشكل أفضل بسبب قربي من الأرض. تخلصت من الطاولات الجانبية للسرير واستبدلتها بقطعة من الخوص كانت مسند قدم في السابق. قطتي تلعب بطول الغرفة وعرضها ولم يعد مكان الاختباء الذي لا أحبه متاحًا لها. كل شيء ظاهر أمامي. الكتب والأوراق على المكتب وحتى ملابسي التي لم تجد مكانا للتكدس. وصلني أكثر من اقتراح لشراء سرير مفرد ووضعه جانبًا، ليكون أكثر راحة وأفضل من النوم على مرتبة أرضية. لا أفكر في ذلك حاليًا. ربما هي سعادة التنظيم الغامرة، أو حماسي لتجربته. ما أعرفه أن غرفتي أصبحت متعددة الأغراض أخيرًا. هي غرفة نوم، ونادي رياضي، ومكتبة، ومقهى صغير، ومساحة عمل مستقلة!

.

.

كيف تتخلصون من مشكلات ضيق المساحة في المنزل؟ شاركوني اقتراحاتكم المجرّبة.

.

.

*

*  الصورة في التدوينة للمصور Einar Falur

هاتف لا يموت؟

تصلني على بريد المدونة وبريدي الخاصّ اسئلة عن تجاربي لمنتجات معينة أو خدمات مفيدة في حياتي اليومية. وغالبًا قمت بتأجيل كتابة تدوينات مخصصة لهذا النوع من التجارب إما بدافع الكسل أو لشعوري بأنها لن تكون مفيدة ومهمّة كما تصورت.

لكن، بما أن المدونة أتمت عامها العاشر ونحن مقبلين على سنة جديدة، سأبدأ بتخصيص تدوينات للحديث عن منتج أو خدمة أحبها أو أكرهها – من باب مشاركة التجارب معكم.

سأبدأ من أحدث المنتجات التي قمت بتجربتها خلال الشهر الماضي: هاتفي المحمول الجديد الذي وصلني من بلاكبيري لتجربته ونقل رأيي بكل صراحة. كانت تجربته أثارت حماسي بعد قراءة إعلانه الذي يقول: إنه الهاتف الذي لا يموت.

آخر مرة استخدمت فيها هاتف بلاكبيري قبل ثمان سنوات. شعرت بموجة حنين وأنا اقلب الجوال بين كفي لكنني شعرت أيضا باحباط لأن هذا الموديل جاء بشاشة كاملة أي أنّ لوحة مفاتيح بلاكبيري المحببة لم تكن متوفرة. لكن هذا لم يقلل من حماسي.

استخدم الهاتف للكثير من الأشياء وأحب أنني لم اتعصب أبدًا لنظام تشغيل معين، كنت خلال السنوات الماضية اتنقل بين شركات تصنيع الهواتف الذكية لأجرب أفضل نسخة. ما هي الخصائص التي أحبها: حياة طويلة للبطارية، شاشة قوية ضد الخدش، والكثير من التطبيقات التي تجعل حياتي أسهل.

هاتف بلاكبيري موشن يعمل بنظام أندرويد (نوغا Nougat) يعني تكامل تامّ مع حسابي على جوجل من جهات اتصال ورسائل وصور وخرائط لم احتج حرفيًا لأكثر من عشر دقائق حتى جهزت كل شيء وبدأت استخدامه.

ميزات إضافية محببة في هذه النسخة من بلاكبيري: كونها ضد الماء والغبار. والبطارية تعيش معي من ٣٤ أيام بعد شحنها التامّ في حالة لم استخدم سنابتشات أو أشاهد مسلسل على نتفليكس. في هذه الحالة تعيش معي من يومين إلى ثلاثة على الأكثر.

بحثت عن سعر الهاتف في أكثر من جهة ووجدت إنه يتراوح بين ١٥٠٠١٧٠٠ ريال سعر جيد بالمقارنة بهواتف ذكية أخرى تعطي أقل من هذه المواصفات وتفشل عند أول اختبار.

نسيت أن أذكر أنه يقبل شريحتين هاتف، ذاكرته قابلة للتوسع حتى ٢ تيرابايت بشريحة خارجية.

لم أجد فيه الكثير من السلبيات حتى الآن، لكن أتصور أن حجم الشاشة كان معضلة لعدة أيام حتى اعتادته يدي (هاتفي السابق آيفون ٦). أيضًا لم يسبق لكم التعامل مع أندرويد من قبل ستحتاجون لتعلم الكثير من التفاصيل والاختصارات المهمة لتجربة هاتف ذكيّ ممتعة.

بالنسبة للكاميرا وتركتها لآخر التدوينة لأنني حقيقة لم أكن أبحث عن هاتف ذكي بكاميرا متفوقة، فقد اقتنيت كاميرا احترافية من فترة واستخدمها بشكل مستمر ونقل الصور منها سريع وممتع.

كاميرا الهاتف الخلفية ١٢ ميغابكسل والأمامية ٨ ميغابكسل وهذا تقدم كبير على كاميرا هاتفي السابق. أيضا وقبل التقاط الصور يمكنكم تعديل مستوى الإضاءة والاختيار من وضعيات تصوير مختلفة.

السؤال المهمّ: ما هي فترة صلاحية استخدامي لهذا الهاتف؟

طالما كان يعمل بشكل جيد ويؤدي مهامه الرئيسية: المكالمات، الرسائل، البريد الإلكتروني، مشاهدة الفيديو والاستماع للموسيقى والبودكاست. سيبقى معي لوقت طويل إن شاء الله. وقبل أن اختم هذه التدوينة السريعة أحبّ أن أؤكد بأنني لا أقدم رأي مختص في التقنية أو افترض أن هذا الهاتف هو أفضل هاتف في العالم -طبعًا – لكن أحببت المشاركة بمراجعة سريعة أبدأ بها سلسلة من المراجعات المتنوعة البعيدة عن الكتب والأفلام والموسيقى. وأقرب وأنسب لنمط حياتي اليومي. 

.

شاركوني تجاربكم مع هواتفكم الحالية، وإذا كان لديكم أي اسئلة حول المنتج اتركوها لي في التعليقات مع الشكر : )

.

.

.

پيتزا للخريف

جرّبت الوصفة التي سأشاركها معكم أربع مرّات قبل الليلة، وفي كل مرة كنت أجهّزها كانت تمدّ سحرها على من يتذوقها. لذلك وبدون إطالة يسعدني مشاركتكم پيتزا الخريف التي سأتناولها مرة أسبوعيًا حتى أفقد حماسي تجاهها.

مكونات هذه الپيتزا حلوة وخفيفة ومشبعة وغالبًا نباتية إذا استبعدنا الجبنة ويمكن تحضيرها بجبنة نباتية أو بديل لها إذا أحببتم.

پيتزا التين والزيتون تحتاج التالي للمقادير والطريقة التالية لصناعة پيتزا متوسطة الحجم:

حضّروا عجيبة البيتزا المنزلية المفضلة لديكم (في بيتنا نستخدم مزيج من الطحين البر والعادي ونتركها تختمر لوقت طويل حتى لا نحتاج لكمية خميرة إضافية)

  • ٤ حبّات تين ناضجة مقطعة لشرائح رفيعة

  • ٧ حبات زيتون كالاماتا (أو أي زيتون تحبونه) مقطع شرائح طولية

  • كوب سبانخ طازجة

  • كوب بصل مكرمل

  • ربع كوب جبنة كريمية پرزدنت أو لبنة أو أي جبنة كريمية تفضلونها

  • ملعقة كبيرة شبتDill مفروم

  • فص ثوم مهروس

  • ملعقتين كبيرة جبن فيتا (جبن ماعز)

  • ملعقتين صغيرة زعتر

  • زيت زيتون

  • خل بلسميك

في طبق صغير مزجت الجبنة الكريمية والشبت وفص الثوم وعليه زيت زيتون لجعل المزيج سائل ومتماسك. وضعت المزيج كبديل لصلصة الطماطم على وجه البيتزا وليكون قاعدة لبقية المكونات بدأت بالبصل المكرمل. ثم يليه وضع أوراق السبانخ لأنها خفيفة الوزن ولكي لا تتناثر بعد الاستواء. بعدها أضفت التين والزيتون بالتساوي حول الدائرة ورششت الزعتر وفلفل أسود وأخيرًا أضفت الفيتا. ثم رشات متفرقة من خل البلسميك وزيت الزيتون لتغطية كل شيء وإلى الفرن (لن أحدد هنا حرارة أو مدة الطهي فهذا يعتمد على فرنكم وعجينتكم)

يمكن تناول هذه البيتزا بطريقة أخرى:

استبعدوا الثوم والبصل وخل البلسميك من البيتزا وبعد نضجها رشوا عليها عسل لتصبح بيتزا إفطار ممتازة.

.

.

.

شاركوني تجاربكم لمذاقات خريفية مدهشة.

.

.

.

.

العام ٣٥: أخضر في العين والقلب

في اتصال هاتفي مع منى أختي هذا الصباح قالت لي: ٣٥ سنة مهمة جدًا.

انصت لها بهدوء، وأردّ نعم صحيح.

تذكرت عامي الثلاثين وكأنه الأمس. ندى جاءت تحمل معها كعكة بمقاس عائلي أذكر منها رائحة البندق وطعمه.

فاطمة من جهة أخرى قضت النهار بأكمله في محاولة لضبط لون كعكة الـ Red Velvet المخملية مثل اسمها، وكريمة الجبنة التي غطتها بالكامل. وكتبت في المنتصف عبارة احتفالية لا أذكر منها إلا الرقم ثلاثة يبتسم بحماس!

نعم هذه السنة مهمة، لكن ليس بسبب رقمها. بل لأنها كانت مثل شريط سينمائي ينطلق بسرعة ثم يبطئ للحظات تسمح لي بالتعلم والتأمل. ويعود للركض وأركض معه.

هذه ليست المرة الأولى التي أكتب فيها عن سنة مرت بي، وفي كل مرة كنت استخدم مفردات مثل: قفز، ركض، البدء من جديد، الميلاد والغربلة.

لكن لجعل تدوينة ميلادي مختلفة هذه المرة سأشارك معكم أشياء حدثت للمرة الأولى:

  • العمل في وظيفة حكومية

  • تقديم ورش عمل على نطاق واسع

  • نعم للتعارف والأجواء الجديدة بدون تفكير

  • تجربة غذائية مجنونة

  • الكتابة عن أكثر موضوع خشيت الحديث عنه طوال حياتي

  • السفر وحيدة لأرض جديدة

  • المشي في الريف الإنجليزي

  • الجلوس في مقهى على نهر التايمز

  • التعرف على التلال عن قرب والمشي فوقها

  • ثمار البندق على الشجر، على الأرض وبين كفيّ سنجاب

  • رؤية حيوان الألباكا

  • رؤية بجعة للمرة الأولى

  • تذوقت تارت التريكل Treacle Tart

  • رؤية طائر أبو الحناء

  • رحلات بالقطار (إذا استثنيت رحلة يتيمة بين الدمام والرياض قبل أكثر من ٢٥ سنة)

  • مشاهدة حياكة الكاروهات Tartan

  • عازف القربة في مدينته

  • زيارة أرض معركة حقيقية

  • الضياع في غابة صنوبر

  • دعوة غريبة للجلوس وتناول العشاء معي

  • الوقوف على بعد إنشات من البورتريه الوحيد لجين أوستن

  • بصقت أمام المارة في شارع عام (والكل صفّق لذلك راجعوا هذا الرابط حتى لا تعتبروني مجنونة)

  • تناول بلح البحر Mussel (نعم مع صدفه وقدر وأدوات خاصة وليمون)

  • توقفت عن محاولة إنقاذ من حولي رغمًا عنهم

  • وجدت نفسي (هذه المرة فعليًا وبدون رتوش)

  • تخلصت من كلّ قلق غير مبرر

  • تخلصت من شعوري المستمر أنّ كلّ شيء مهمة يتوجب علي إنجازها

هذا العام نجحت في معركتي مع نفسي والحياة من حولي. ربما هذه جولة وما زال الطريق طويل. الموضوع ليس رقم فقط والحياة لا تصبح أسهل إطلاقًا لكنّ رؤيتك تتسع وإدراكك يتحسن مع المران. التحسن الكافي لا لتفادي الأخطاء بل لسلوك طريق مختلف كل مرة.

.

.

.

.

كيف تمضي أيّامي؟

هذا أطول صيف مرّ علي من سنوات. ربّما لأنه سلسلة من انتظارات متتالية، انتظار بدء العمل، انتظار عودة أخواتي، انتظار رحلتي السنويّة العجائبية، انتظار مشاريع صيفية ممتعة أعمل على إنجازها. وكل انتظار يتركني مع آخر. والنهارات طويلة جدًا جدًا.

أتممت شهري الأول في وظيفتي الحالية ببرنامج يسّر للتعاملات الحكومية الإلكترونية. وبرنامج يسّر بشكل مختصر هو الذراع المساند لكافة قطاعات الحكومة لدعمها وتيسير تحوّلها الرقمي. سواء كان ذلك من خلال البنى التحتية، أو التطبيقات والتقنيات، أو تدريب الكوادر. أعمل في إدارة الإعلام والتوعية بالتحديد، هذه الإدارة معنيّة بإنتاج المحتوى للبرنامج، وبناء الخطط التسويقية وتنفيذها، وبعض المهام الأخرى المرتبطة بالمحتوى.

مهامي الجديدة مليئة بالتحديات وكل يوم يمثّل لي فرصة جديدة للتعلم والمراقبة. لأول مرّة منذ سنوات احتاج الاعتياد على شيء، واحتاج تعلّم الكثير من الأشياء.

.

.

اقتنيت نوعين من البنّ من مقهى Gimme Coffee اكتشفته صدفة صباح يوم جميل في بروكلين قبل أربع سنوات.

كل سنة في هذا الوقت تقريبًا، وقت زيارتي الأولى أطلب القهوة من جديد.

.

.

أسافر نهاية الشهر لوجهة جديدة وعلى ميزانية محدودة جدًا مقارنة بالسنوات الماضية. وهذه الفكرة دفعتني لسؤال المتابعين كيف توفرون خلال سفركم وما هي المصروفات الثانوية التي يمكنكم استبعادها؟

كان السؤال نافذة للكثير من المقترحات المفيدة، بعضها طبّقته من قبل وبعضها الآخر جديد عليّ.

أما بالنسبة لخطتي:

الجزء الأكبر سيكون للسكن لأن العطلة في هدفها الأساسي للاستجمام والتأمل والراحة، لا استطيع السكن في مكان اقتصادي يفتقر لأبسط مقوّمات الاستجمام، ولا استطيع أيضًا اختيار مكان منخفض التكلفة لأنني أحتاج لمكان آمن.

حجزت الفندق مع وجبة فطور غنيّة، وهكذا أخرج بداية يومي بنشاط لاكتشاف المدينة ويبقى جوعي ساكنًا لنهاية اليوم (بين ٤٧) تقريبًا ثم أتناول وجبة ثانية كبيرة وهذا كافٍ.

أحمل معي وجبات خفيفة مثل المكسرات، وفي رحلات سابقة أخذت معي علبة تمر كان غذائي العظيم!

لتخفيض تكلفة المصاريف أخطط لعدة أماكن قريبة من بعضها يمكن الوصول إليها بالباص أو المترو والمشي بينها حتى لو قضيت ساعات

بنيت أساسات خطتي لاكتشاف المدن التي سأزورها في الرحلة على الخدمات المجانية مثل جولات المشي، المتاحف والمعارض، الحدائق، موسيقى الشارع، المكتبات العامة والمتاجر المدهشة (لا يعني دخولها شراء شيء)

آتي من بلادي مستعدة بالأساسيات لأن تكلفة شرائها هناك أعلى: أدوات التنظيف والعناية الشخصية، المظلات مثلًا، الأدلة السياحية (حملتها رقميًا على الأيباد) وأي شيء يمكن الاستغناء عن شرائه بعد وصولكم طبعًا

.

.

وجدت هذه القناة على يوتوب وأشاهد عليها الوثائقيات بلا توقّف منذ الأسبوع الماضي

.

.

التدوينة القادمة ستكون حول السّفر أيضًا، يبدو أنّه الفكرة الوحيدة التي تشغل بالي حاليًا.

.

.

.

اصنع ملفّ تعريفي بلا خبرات سابقة

يحتاج الموظف المستقلّ للبدء بعدّة خطوات لتحضير حياته المستقبلية في العمل، من بين هذه الخطوات بناء الملف التعريفي Portfolio والذي يعتمد على العناصر التالية:

  • الخدمات التي يمكنك تقديمها

  • معلومات تواصل سهلة وواضحة

  • طبيعة المشاريع التي تفضل العمل عليها

  • شهادات من عملاء سابقين

قدمت الجزئية أعلاه خلال ورشة العمل المستقل التي استضافتها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة. النصيحة الأخيرة تحديدًا فتحت باب لتساؤلات عدّة من الحاضرات، ولكنّ لضيق الوقت لم أقدّم إجابة وافية، ومررت على بعض الأفكار سريعًا.

إذا كانت هذه المرّة الأولى التي تبدأ فيها بالعمل، وتبحث عن فرصة جديدة لتقديم خدمات، أو منتجات للأفراد والشركات. يمكنك تجهيز ملفّ تعريفي Portfolio بدون مشاريع سابقة وشهادات لعملاء وذلك باتباع النصائح المجربة التالية:

تجهيز مشروع تخيلي لعميل مثالي

تخيل جهة ترغب بتقديم خدماتك لها وتصفها بأنها عميل مثاليكيف سيكون شكل مشروعك معها؟ حتى لو لم يكن لديك شركة معروفة ومحددة مسبقًا وقد يكون ذلك أفضل لتجنب مشاكل حقوق استخدام العلامة التجارية وغيرها.

قد يأخذ الملف التعريفي أشكالًا متعددة

يمكن أن يكون مشروع تصميم أو رسم أو كتابة لـ٣٦٥ يوم. ومن هنا ستظهر لأي جهة عمل مستقبلية انضباطك واهتمامك بتنمية قدراتك وتطويرها. كل ما عليك فعله هو تزويدهم برابط المشروع المتجدد ليتعرفوا عليك.

استخدام المشاريع الأكاديمية المتميزة

تحدثت عن هذا الأمر وعن بحوثي الأكاديمية التي يسرت لي طريق الكتابة. لذلك أكرر: أعطِ المشاريع الأكاديمية أهمية كبيرة ولا تنجزها لمجرد تسليمها والحصول على الدرجة. و إذا كان مستقبلك العملي مرتبط بتخصصك الأكاديمي، أضف مشاريعك السابقة في الملف التعريفي وقدّمها للعملاء.

تجهيز قسم الأسئلة الشائعة

تمكّن المشاريع السابقة وشهادات العملاء أي شخص من التعرف على موهبتك وأسلوبك في العمل. لكن ماذا لو لم تملك أي فرصة لإظهار ذلك؟ أضف صفحة للإجابة على الأسئلة الشائعة. ستحتاج إلى عصف ذهني طويل قد يفيد معه تخيّل نفسك مكان العملاء. ما الذي يرغبون بمعرفته عنك؟

الخدمات المجّانية

خلال عملك على ملفك التعريفي ابحث عن جهات محلية تحتاج مساعدة في المجال الذي تعمل به. كتابة أو تصميم أو استشارات، كلها مهام مكلّفة ترهق ميزانية المؤسسات الصغيرة. جهز احتياجهم واحصل على توصية لطيفة منهم لتضيفها على ملفك.

تصميم أيقونات مبتكرة

هذا الأمر مفيد للمصممين ومن خلاله يقدمون حزمة أعمال تعكس حسّ الإبداع، جودة التنفيذ، ويمكن لأي شخص طلبها والاستفادة منها. صمم مجموعة من الأزرار أو الأشكال والرسومات التي يمكن استخدامها في العروض التقديمية، المنشورات أو محتوى الانفوجرافيك مثلًا. لديك الآلاف من المواضيع والثيمات التي يمكن العمل عليها وإنتاجها.

قوالب للمنشورات الإلكترونية

من العروض التقديمية Presentations إلى ملفات التعريف، والنشرات البريدية وقوالب تصاميم الشبكات الاجتماعية. هذه الفكرة مفيده للمصممين والكتّاب في نفس الوقت. إذا كانت الكتابة حرفتك جرّب كتابة قوالب جاهزة للمراسلات المختلفة، وبطاقات المناسبات، والتقارير والجداول.

لا حدود في هذه الإضافة إلا تلك التي يضعها خيالك.

.

.

عندكم أفكار مقترحة لمشاريع تثري الملف التعريفي؟ سواء كان ذلك في الكتابة أو التصميم أو أي مهنة أخرىشاركوني في التعليقات!

.

.

.

إفطار لشخص واحد

.

.

استيقـظت والدتي باكرًا هذا الصّباح لتعدّ القرص المفروك بالتّمر. وفي نفس اللحظة التي بدأ فيها المنزل بالاستيقاظ التدريجي انهارت قواي! ربّما كان ذلك بسبب مزيج من الهدوء والوحدة. أخواتي يقضين العيد في الطرف الآخر من الكرة الأرضية بينما أحاول صناعة تقليد جديد للاحتفال بيومي. استيقظت لاحقًا بعد الضحى بقليل، خرجت لشراء بعض الاحتياجات من السوبرماركت واخترت هدية صغيرة لقريبتي. نتبع تقليد جديد مستورد مثل كثير من التقاليدلكنّه ممتع! الفكرة تقتضي شراء الهدايا وتوزيعها على مجموعة الأقارب. تتم المزاوجة بين الأفراد بحيث تعرف ما الهدية التي ستختارها لأحدهم بينما تتوقع هدية لك من شخص آخر. التقليد مرتبط بأعياد الميلاد الغربية واسمه Secret Santaابحثوا عنه.

كان الشهر الماضي خفيفًا على قلبي بالرغم من الجهد الذي بذلته في تنظيم يومي بين العمل والاحتياجات الشخصية والاستمتاع بلياليه الطويلة.

أمضيت أيامي الأخيرة في وظيفتي ككاتبة محتوى بشركة تاكت للتسويق الرقمي، أنجزت مهامي وقدمت ورشة عمل مسائية ليومين في الأسبوع أشارك فيها فريق العمل بما تعلمته خلال السنوات الماضية في مجال صناعة المحتوى بشكل عام ومحتوى الشبكات الإجتماعية بشكل خاصّ. أحببت حماس المشاركين في الحضور مع أنّ مساءات رمضان مغرية للبقاء في المنزل والترفيه أو الانشغال بالتعبد.

المرحلة القادمة انتقل للعمل في القطاع الحكومي في تجربة مختلفة على جميع الأصعدة. صحيح سيكون مجال عملي مرتبط بالكتابة والتحرير، لكنني متحمسة للتحديات التي سأجتازها تباعًا وساكتشف قدرتي على التأقلم والتعلّم من جديد.

خلال الشهر القادم أيضًا أقدّم ورشة عمل مجانية عن البدء بالعمل المستقّل تستضيفها مكتبة الملك عبدالعزيزالفرع النسائي يوم السبت ١٥ يوليو بين الساعة ١١ صباحًا – ٢ بعد الظهر.

تناولت فطوري هذا اليوم وحيدة، مع ذلك أشعر بالرضا والسلام وتقبل كلّ ما سيأتي. اشتقت لمدونتي بعد تلك الإجازة القصيرة والأيام القادمة ستحمل تدوينات انتظرت نشرها طويلًا.

شكرًا لكم وعيدكم مبارك